قلوب شبابية
اهلا بك زائرنا الكريم في منتديات قلوب شبابية لكل الشباب والبنات

ويشرفنا الانضنمام الينا بالتسجيل معنا

قلوب شبابية

عام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
" border="0" alt="" />
قلوب شبابية ترحب بكم اجمل ترحيب ونتمنااا ان تستفيدو وتفيدو
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اكو واحد
الأحد أكتوبر 19, 2014 11:25 am من طرف ملاك القمر

» من الذكاء ان تكون غبيا
الأحد أكتوبر 19, 2014 11:23 am من طرف ملاك القمر

» موقع سوق قطر
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 8:11 pm من طرف Khadmat

» جلب الحبيب بسورة يس للزواج
الخميس أكتوبر 02, 2014 8:05 pm من طرف Khadmat

» راسبرى كيتون بالتوت الاحمر
الخميس أكتوبر 02, 2014 4:13 pm من طرف Khadmat

» حصريا : فيلم الكوميديا والدراما الشيق Oi ippeis tis Pylou 2011 مترجم بجودة DvDRip
الثلاثاء أبريل 15, 2014 9:32 pm من طرف دموع الحزن

» حصري فلم ولا اروع 2014
الثلاثاء أبريل 15, 2014 9:31 pm من طرف دموع الحزن

» فلم الزومبي الاول في العالم لعالم 2014 الحاصل علة جائزة الاوسكر وكثر من الجوائز الاخرة
الثلاثاء أبريل 15, 2014 9:30 pm من طرف دموع الحزن

» تحميل فيلم 21 Jump Street 2012 بجودة R5 line 400mb على mediafire
الثلاثاء أبريل 15, 2014 9:28 pm من طرف دموع الحزن

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الفراغ العاطفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وحگ دَگاتْ گلَبکْ کِرهْتک
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد المساهمات : 6252
ردود : 12455
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 07/07/2012
العمر : 23
الموقع : العراق,النجف الاشرف

مُساهمةموضوع: الفراغ العاطفي   الجمعة أغسطس 09, 2013 5:56 am



 
أرى انه مهم جدا وخصوصا في ظل انشغال بعض الاباء والامهات وجهل البعض بمدى الحاجة الى .............؟؟؟

في حياة بعض الفتيات والشبان اكثر من (فراغ عاطفي) أي ان هناك هوّة عاطفية تنجم عادة من أجواء أسرية خانقة لا يجد فيها الشاب والفتاة ملاذه الآمن فيحاول ان يبحث عن المعوّضات التي تسدّ له هذا النقص، أو تردم له تلك الهوّة.
ميل بعض أبنائنا إلى العم أو الخال أو الجد والجدة، هو ـ احيانا ـ بسبب من هذا الفراغ، وتعلق بعض الصبايا من الفتيات برجال كبار في السنّ، ربما يكون ـ في احد أسبابه ـ افتقادهم للحنان الابوي وعثورهم عليه عند غير الاب ـ وفي الدراسات والبحوث الجنائية اتضح ان احد أهم عوامل الجنوح الى الجريمة هو النقصّ الحاد في التغذية العاطفية للجاني، كما تبين من دراسات اجتماعية ونفسية اخرى ان رغبة بعض الطلبة من الشباب والفتيات بالدروس الخصوصية ليس عدم الاستيعاب في غرفة الدرس، وانما لعوامل غير مباشرة من بينها الظمأ العاطفي الذي يعبّر عن نفسه باشكال مختلفة.
واذا كان المربيّ الاسلامي يشدّد على اهمية احتضان ورعاية وكفالة اليتيم، وتمسيد راسه وعدم تحسيسه بوقع الفقد عليه من خلال الاقتصاد أو التحسّب أو التحفّظ العاطفي ازاء الابناء في حضرته، فان هذه اللفتات كلّها توحي ان الفراغ العاطفي او النفسي الذي يخلّفه اليتم كبير، ولابد من السعي لاكماله واتمامه بنحو او باخر حتى يتجاوز اليتيم عقبة اليتم ويخرج الى الحياة معافى من عقدة النقص العاطفي التي لو استشرت لدفعت الى الجنحة والجريمة والاحساس بالجفاء والجفاف الاجتماعي.
ولا نريد الاستطراد في امثلة القارئ على معرفة بالكثير منها إنْ على صعيد الحياة الزوجية او الحياة الاسرية بشكل عام، ولكل انعكاسه على حياة الشاب او الفتاة بدرجة وباخرى.
كيف يمكن أن نتفادى هذا النقص او الفراغ، بما يمكن أن يحقّق الارتواء العاطفي، أو ما يطلق عليه احيانا بـ (الاشباع العاطفي)؟
منذ اللحظات الاولى للولادة والطفل يلوذ بصدر امه لا ليرتوي من لبنها فحسب، فقد تعوضه البدائل اللبنية عن النقص الحاصل في كمية اللبن ـ وانما بحثا عن (الامان) الذي عاشه في (احشائها) وهو ينشده في (احضانها)، ولعلّ نظراته المشدودة الى عينيها، ودقات قلبها المتناغمة مع دقات قلبه اللصيق بها يشعرانه بالامان المفتقد هناك، ولم انسى ـ ما حييت ـ مشهد الاطفال الرضع في معمل للنسيج اكثر عماله من النساء، حيث افردت غرفة خاصة لرعاية الاطفال الذين بدوا كأيتام، وكان بعضهم قد اعرب عن احتجاجه برفضه تناول ما في الزجاجة المرمية بالقرب منه من حليب!
قبلات الوالدين لأولادهم زَخَمٌ وشحنٌ عاطفيّ لا يستغنون عنه كما لا يستغنون عن غذائهم وشرابهم، وقد يصبرون على هذا لكنهم لا يصبرون على ذاك، وكم استغرب النبي (صلى الله عليه وسلم) من ذلك الاب (الاقرع بن حابس) الذي رأى النبي (صلى الله عليه وسلم) يقبل الحسن والحسين (عليه السلام) فقال له: لي عشرة اولاد لم اقبّل أحدا منهم، فقال له النبي (صلى الله عليه وسلم) فيما مضمونه: ((انك رجل نزعت الرحمة من قلبه))!!
إنّ كلمات اللطف الأبوي والحنان الأموميّ والعاطفة الرقيقة التي يعبّر عنها بنبرة الصوت العذب، والدفء الغامر، لها من القوة المنشطة ما لا يجده الشبان والفتيات والصبايا والصبيان في اقوى المنشطات المتوفرة في الصيدليات على الاطلاق.
ان احتضان خطأ ابنائنا برفق، وتقدير مشاعرهم بعمق، والانتباه الى ما يجرحهم من كلمات او افعال، واشعارهم ان البيت هو الملجأ، وان صدر الام لا يعوض، وان كتف الاب لا يستبدل. وان جلسة حميمة تغدق فيها المشاعر على مصاب او منكوب او جريح نفسيا لهي مما لا يحصى ثوابه الا الله فضلا عما تؤمّنه من امصال الوقاية من الانهيار النفسي الذي يتعرّض له المصاب بـ (الفراغ العاطفي).
بديهة اجتماعية ونفسية لابدّ من الالتفات اليها: ما لا اجده في بيتي وبين اسرتي، سابحث عنه خارجها، وهذه بداية الطامّة، أو بداية التصدّع الأسري من الداخل حتى وان بقيت الروابط الشكلية بين افراد الاسرة قائمة.




منقوول للفائدة ,,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفراغ العاطفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلوب شبابية :: منتديات قلوب شباب المتنوعة :: منتدى المواضـــيـع العامـــة-
انتقل الى: